آخر الأخبار

مبابي يتألق مع سيطرة باريس على ريال سوسيداد في دوري الأبطال

باريس وريال سوسيداد

حقق باريس سان جيرمان أفضلية حيوية في مباراة الذهاب في دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام ريال سوسيداد بفوزه 2-0 على ملعب بارك دي برينس أمس. مرة أخرى، سرق كيليان مبابي الأضواء بهدف قوي، بينما أضاف الشاب برادلي باركولا الهدف الثاني في الدقائق الأخيرة ليضع باريس سان جيرمان في المقدمة بقوة.
مبابي يتألق من جديد في دوري الأبطال
مبابي يتألق من جديد في دوري الأبطال
By Extra Kora
وصل ريال سوسيداد، تحت أعين مدرب برشلونة السابق لويس إنريكي، إلى باريس بطموحات لإحداث مفاجأة. بدأوا المباراة بقوة وضغطوا بقوة وأصابوا الفريق المضيف بالإحباط بفضل أسلوبهم النشط. ومع ذلك، برزت الجودة العالية التي يتمتع بها باريس سان جيرمان في النهاية.

تسجيل امبابي

وجاء الاختراق في الدقيقة 33 عندما تحول مبابي، بشكل مميز، إلى صانع الألعاب ثم المهاجم. انطلق في ركض متهور على الناحية اليسرى، متجاهلاً التحديات قبل أن يطلق تسديدة منخفضة ارتدت من القائم. كان هو الأسرع في الرد على الكرة المرتدة، فسددها في الشباك عن طريق انحرافها.

محاولة معادلة النتيجة

ورغم تأخره، رفض ريال سوسيداد الانهيار. واصلوا اللعب بنوايا هجومية، وخلقوا العديد من الفرص، لكنهم افتقروا إلى المهارة لاختبار جيانلويجي دوناروما في مرمى باريس سان جيرمان، في هذه الأثناء، زادت ثقة عمالقة الدوري الفرنسي مع استمرار المباراة. أظهر كل من نيمار وليونيل ميسي تألقهما الفردي، حيث تسللا عبر دفاع سوسيداد لكنهما فشلا في إيجاد اللمسة الأخيرة.

قتل المباراة بالهدف الثاني

وبينما بدا أن ريال سوسيداد يشعر بالإحباط المتزايد، تلقى باريس سان جيرمان ضربة موجعة. وفي الدقيقة 88، استحوذ البديل باركولا على كرة مرتخية داخل منطقة الجزاء ووضعها بهدوء في مرمى أليكس ريميرو ليضاعف تقدم أصحاب الأرض

الفوز يضع باريس سان جيرمان في موقع متقدم قبل مباراة الإياب على ملعب أنويتا الشهر المقبل. ومع ذلك، فإن ريال سوسيداد سوف يستمد الشجاعة من أدائه المفعم بالحيوية ويعلم أنه لا يزال قادرًا على إحداث مفاجأة.

نقاط الحديث الرئيسية

  • سحر مبابي: مرة أخرى، أثبت كيليان مبابي قيمته على الساحة الكبرى. أكد هدفه وأدائه العام مكانته كواحد من أفضل اللاعبين في العالم.
  • مرونة سوسيداد: على الرغم من الهزيمة، يجب الإشادة بريال سوسيداد لنهجه الإيجابي وموقفه الذي لا يموت أبدًا. سوف يتوهمون فرصهم في قلب التعادل في المنزل.
  • ليلة ميسي ونيمار الهادئة: بينما تألق مبابي، خاض ليونيل ميسي ونيمار مباريات هادئة نسبيًا. لكن مجرد وجودهم يخلق مساحة للآخرين لاستغلالها، كما يتضح من هدف باركولا.

في الختام، وبفارق هدفين، أصبح باريس سان جيرمان المرشح الأوفر حظا للتأهل إلى الدور ربع النهائي. ومع ذلك، أظهر ريال سوسيداد قدرته على إحداث المشاكل، ومن المتوقع أن تكون مباراة الإياب مثيرة.



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-